البحث العلمي

مختصر البحث العلمي – مفهومة وأنواعة – أهداف كتابة مختصر البحث العلمي

ملخص البحث العلمي بين المفهوم والأنواع

مفهوم ملخص البحث العلمي

هو عبارة عن محتوى مختصر لما يتضمنه البحث العلمي بحيث يمكنه منح القارئ فكرة واضحة وكاملة عن البحث العلمي وما توصل له من نتائج وتوصيات وما قام البحث بدراسته.

البنود التي يحتويها مفهوم ملخص البحث العلمي

يتضمن مفهوم ملخص البحث العلمي مجموعة من البنود التي تساعد في صياغته وكتابته بالطريقة الصحيحة، وأهم نقاط تعريف ملخص البحث العلمي ما يأتي:

  • الملخص عبارة عن لمحة مختصرة عن موضوع معين.
  • الملخص قصير وشامل.
  • لا غنى عنه في البحث العلمي.
  • له نوعان: الملخص البدائي ويسمى بالمسودة، والنوع الثاني الملخص الذي يتم كتابته بعد الانتهاء من إعداد البحث.

مراحل كتابة وإعداد ملخص البحث العلمي باحترافية

يتطلب كتابة الملخص من الباحث أن يكون على معرفة جيدة بقواعد كتابته بأفضل الطرق العلمية التي تكون مطابقة لمعايير النشر والبحث العلمي في أغلب الجامعات والمجلات البحثية، وتكون مراحل كتابة الملخص للبحث العلمي كالتالي:

  1. كتابة السؤال الرئيسي للبحث وماهية الدوافع والأسباب التي جعلت من هذا السؤال محرك لإجراء البحث العلمي.
  2. كتابة الفرضيات البحثية التي قام الباحث باختبارها وتحقق من صحتها بدون أي تفصيل أو شرح أو توضيح.
  3. كتابة ماهية طريقة ومنهج البحث العلمي والأساليب المستخدمة في تحليل البيانات البحثية.
  4. تحديد النتائج التي توصل لها الباحث من خلال إجراء البحث الخاص به.
  5. يجب أن يتم ترك مساحة صغيرة جداً ليكتب فيها الباحث بعض التفاصيل حول الفرضيات بعد أن ينتهي من كتابة الملخص بشكل كامل.
  6. يستمر الباحث في كتابة ما تبقى من الملخص بشكل سلس ومبسط.
  7. يتوجب على الباحث أن يقوم بكتابة الملخص بصورة تمنح القارئ فكرة تمهيدية حول البحث بالكامل.
  8. التحقق من كتابة ملخص البحث بصورة دقيقة وبلغة محكمة وسليمة.
  9. ينصح الباحث أن يقوم بقراءة الملخص بعد أن ينتهي من إعداده بصوت عالي وذلك ليتحقق من وجود أخطاء في الملخص أم لا.

أهداف كتابة الملخص في محتوى الدراسة والبحث العلمي

تعتبر عملية كتابة الملخص في البحث العلمي من العناصر الرئيسية والمهمة لأي دراسة، وذلك لما يحققه الملخص من فوائد كثيرة، ومن أهم وأبرز فوائد كتابة الملخص ما يأتي:

  1. يعطي نبذة كاملة حول البحث.
  2. يساعد القراء في معرفة محتوى البحث دون الاضطرار إلى قراءته بالكامل وخصوصاً إن لم يكن لدى القارئ متسع من الوقت.
  3. يسهل على الباحث مقارنته مع دراسته البحثية التي يقوم بإعدادها.

أنواع وأشكال الملخص

يمكن للباحث أن يكتب الملخص بالصورة التي تتوافق مع أهدافه واحتياجاته البحثية، ولذلك صنف الخبراء الملخص للبحث العلمي إلى أربعة صور وأشكال، وهي:

  1. الملخص بهدف النقد

يكون الهدف من هذا الملخص أن يقوم الباحث بتوجيه نقد أو حكم على الدراسة التي قام بتلخيصها والتحقق من كمالها ومدى موثوقيتها.

  1. الملخص بهدف الإعلام أو الإخبار

يتضمن الأهداف والمنهجية والحدود للبحث وكذلك يحتوي على النتائج والتوصيات والتفسيرات الخاصة بما توصل لها الباحث من معلومات.

  1. الملخص بهدف الوصف

يمكن التعامل مع هذا النوع على أنه مجرد مخطط للعمل وذلك لأنه لا يحتوي على أي أحكام تخص البحث ولا يتضمن أية نتائج أو توصيات، وقد يحتوي هذا الملخص على الهدف من البحث ومنهجه وماهية حدوده.

  1. الملخص بهدف التركيز على بؤرة محددة

يهدف هذا النوع من الملخصات البحثية إلى جذب انتباه وتركيز القارئ إلى محتوى معين لعدة أسباب تتعلق بالدراسة البحثية نفسها أو بدراسات أخرى لنفس الموضوع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى