البحث العلمي

مشكلة البحث العلمي | وماهو دور الباحث فيها وخطوات صياغتها

مشكلة البحث العلمي

مشكلة البحث العلمي | وماهو دور الباحث فيها وخطوات صياغتها

مشكلة البحث العلمي
مشكلة البحث العلمي

ماهو البحث العلمي ؟

هي العملية التي يقوم بها الباحث للكشف عن قضية أو ظاهرة ما وحصد المعلومات والبيانات التي تتعلق بها ومن ثم يقوم بتحليلها وتفسيرها وفق مجموعة من القواعد والمبادئ البحثية.

تعريف مشكلة البحث العلمي 

هي جملة بحثية يتم كتابتها على هيئة سؤال ويتم من خلالها توضيح طبيعة وماهية العلاقة الرابطة والمتكونة بين مختلف المتغيرات التي تعبر عنها الدراسة البحثية.

وتعتبر المشكلة البحثية أنها أساس تحرك الباحث نحو إعداد الدراسة البحثية والكشف عن الظاهرة التي يرغب بتحليلها ودراستها.

ماهو الدور الذي يقوم به الباحث في إعداد مشكلة البحث العلمي ؟

  • يلعب الباحث دور مهم في حل ماهية وطبيعة المشكلة البحثية وكذلك يبرز دور الباحث بصورة جلية وواضحة عند وضعه لأكثر الحلول احترافية وإبداع.
  • أن الباحث هو من يشعر بمدى أهمية المشكلة البحثية ويقوم باختيار المنهج البحثي الملائم واتساع علمه يساعده على النظر للمشكلة البحثية من عدة جوانب مختلفة ومتميزة توضح الصورة بشكل كامل له.
  • يكون الباحث المشكلة البحثية بصورتها العلمية الصحيحة من خلال التحقق من تواجد كافة الأركان والعناصر وأسبابها والسعي لإزالة أثرها من أرض الواقع.
  • يحضر الباحث خطة بحثية شاملة على كافة العناصر والأركان التي تمكنه من العمل على حل المشكلة البحثية والوصول إلى أفضل حلول لها.
  • يقوم الباحث بكتابة محتوى لدراسة علمية وبحثية متكاملة ويتيح للقارئ الحصول على المعلومات التي يحتاجها حول المشكلة بطريقة بسيطة وبأسلوب سلس وسهل الفهم.
  • يسعى الباحث للحصول على التغذية الراجعة من خلال عرض الدراسة البحثية على المختصين وذوي الخبرة والاهتمام في ذات المجال ومن ثم مناقشتها معهم وتكوين مجموعة من النقاط والبنود التي تشكل بدورها تغذية راجعة متكاملة للباحث حول الدراسة البحثية التي يقوم بإعداد مشكلتها.

ما المراحل التي تمر بها صياغة مشكلة البحث العلمي ؟

  1. أن يقوم الباحث بتقرير ماهية الموضوع البحثي الذي ستدور المشكلة البحثية حولها.
  2. أن يكون الباحث على علم ومعرفة كافية بذلك الموضوع، فيجمع كافة المعلومات المتعلقة بموضوع ومشكلة الدراسة البحثية.
  3. تطوير مفهوم وموضوع المشكلة البحثية من خلال الاستعانة بالمختصين والخبراء في ذات موضوع المشكلة البحثية، الأمر الذي يساعده على إعداد المشكلة البحثية بالصورة العلمية الصحيحة.
  4. أن يختار الباحث بحذر الأسئلة البحثية التي تعبر عن مشكلة الدراسة وذلك لما لها من أهمية كبيرة في قيادة الباحث وتوجيهه نحو أفضل الحلول.
  5. تحديد المنهجية البحثية التي يرغب الباحث باتباعها في الكشف عن خبايا المشكلة البحثية وفي سبيل إيجاد حلول بحثية وعلمية لها.
  6. صياغة الأهداف البحثية بطريقة علمية صحيحة.
  7. ضبط الأهداف والأسئلة معاً بحيث يقوم الباحث بإعادة صياغة وتحليل الأهداف والأسئلة لمرة أخرى وربطهما معاً بطريقة متميزة.
  8. تحديد الأداة البحثية التي سيقوم الباحث باستخدامها لجمع وحصد بيانات المشكلة البحثية والتي تساعده في كشف خبايا عن المشكلة البحثية لم يكن على علم ودراية بها.
  9. تحديد الأساليب الإحصائية التي تناسب المشكلة البحثية والتي سيقوم الباحث باستخدامها لتحليل البيانات البحثية التي جمعها عن طريق أداة الدراسة.
  10. تطبيق كافة معايير وأسس وركائز صياغة وكتابة المشكلة البحثية.

المصادر

Problems of scientific research in developing countries

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى