التسويق والمبيعات

ما هي أهمية الإعلانات (دليلك الشامل 2021).

أهمية الإعلانات.

ما هي أهمية الإعلانات (دليلك الشامل 2021).

يمثل الاعلان أحد الأنشطة الرئيسية في ميدان تسويق السلع والخدمات في العصر الحديث وذلك كونه وسيلة لنقل الافكار والمعلومات الى الناس بهدف تغير آرائهم او تعزيزها او المحافظة عليها، وهذا النشاط قديم قدم التعاملات الانسانية، الا انه شهد تطورات وقفزات نوعية أوصلته الى أن أصبح له دراسات للقيام به، حيث نجد انه قد تضاعفت استعمالاته واهميته,كما تظهر أهمية الإعلانات لدى الشركات التى تستعملها بشكل فعال.

أهمية الاعلانات

يعتبر الإعلان أداة مهمّة ومؤثّرة في العمليّات التّجاريّة المختلفة، فهو يُشكّل وسيلة اتصال تعتمد على التأثير في فرد أو أكثر، عن طريق استخدام إحدى وسائل الترويج المُتاحة لبناء اتصال بين المُستهلكين والمُنتجات، وكما يُمثّل الإعلان الأسلوب الذي يستخدمة التّاجر للتأثير في المُشتري؛ وذلك بالاعتماد على تطبيق مجموعة من وسائل وطرق الاتصالات غير الشخصيَّة .

كما يعتبر الإعلان جزء هام من المزيج الترويجي و لذلك يمتاز بمكانة فريدة عن باقي الوسائل الترويجية الأخرى سواء تنشيط المبيعات أو العلاقات العامة ،و السؤال الآن ما هو تعريف الإعلان ،و ما هي أهميته ..؟ الإجابة على هذه الأسئلة سوف تجدها عزيزي القارئ خلال السطور التالية لهذه المقالة فقط تفضل بمتابعتها .

ما هو الإعلان؟!

وسيلة تقوم بتعريف الجمهور بالسلعة أو الخدمة ،و ذلك طبقاً لما جاءت به المنظمة البريطانية ،و من ناحية آخرى قام كروفورد بتعريف الإعلان على أنه فن غرضه إغراء الأفراد ،و يعرف أيضاً بأنه وسيلة غير شخصية تسعى نحو تقديم السلع ،و الخدمات من طرف جهة معلومة ،و يكون ذلك مقابل أجر مدفوع و ذلك طبقاً لما جاءت به جمعية التسويق الأمريكية .و يتضح لنا أن الإعلانات تسعى في المقام الأول لتحفيز المستهلك على اتخاذ قرار شراء السلعة أو المنتجات ،و زيادة الطلب عليها.

يكون الإعلان عبارة عن رسائل ترويجية مدفوعة، تتنوع الأهداف من هذه الرسائل، فقد تهدف إلى إعلام الجمهور بوجود خدمة أو منتج معين تقدمهم الشركة, أو تهدف لتسليط الضوء على مميزات، وأهمية هذه المنتجات، والفائدة التي تعود على العميل من اقتنائه لها، أو ربما توضح أن منتجات الشركة أو خدماتها تقدم حلول لأحد المشكلات التي تواجه العميل.

وكل هذه الأهداف تصب في النهاية في الهدف الرئيسي للإعلانات، وهو إقناع العميل بالشراء للوصول إلى زيادة المبيعات وتحقيق الأرباح من المشروع.

ما هي أهمية الإعلانات بالنسبة للشركات والمشاريع الناشئة؟!

للإعلان أهمية كبيرة في بيئة العمل ، حيث يشكِّل وسيلة أساسيّة من الوسائل الإعلاميّة التي تستخدمها المُنشآت المتنوّعة؛ للتواصل مع الجمهور والعُملاء المُستهدَفين من أعمالها ، وتلخِّص أهميَّة الإعلان فيما يأتي :

1.تعمل الإعلانات على زيادة المبيعات:

كما اتفقنا في البداية أن الهدف الرئيسي من إنشاء أي مشروع هو الربح، ولن تستطيع أي شركة أن تزيد أرباحها إلا إذا زادت مبيعاتها بالسوق.

والمنتجات مهما كانت جودتها ومهما كانت مليئة بالمميزات لن تستطيع أن تبيع نفسها بنفسها، لا بد من عرضها على الجمهور والأهم من ذلك هو عرض مميزاتها وتوضيح مدى جودتها للجمهور.

وذلك لا يتم إلا عن طريق الإعلانات، وتقديم هذه الإعلانات بشكل متكرر ومنظم يعمل على زيادة المبيعات للمنتجات بشكل كبير، حيث يساعد على جذب عملاء جدد، والدخول إلى أسواق جديدة، والحفاظ على ولاء العملاء الحاليين كما تعتبر هذه واحده من أهمية الإعلانات.

2.تعمل الإعلانات على تسهيل الحياة في المجتمع:

يكمن دور الإعلان في توفير الخدمات والسّلع للنّاس بأحسن الوسائل وأقلّ الأسعار؛ ممّا يُساهم في توفير جهودهم بالبحث عن المُنتجات كما تعتبر هذه واحده من أهمية الإعلانات.

3.تعمل الإعلانات على توفير المعلومات للمستهلك:

تزداد اهمية الاعلان من وجهة نظر المستهلك والشركة من خلال المعلومات التي يقدمها والتي تعتبر وسيلة تستعمل للمفاضلة بين السلع المنتجة والمعروضة، فظهور الانتاج بكميات ضخمة ادى الى زيادة العرض عن حجم الطلب وزيادة تشكيلات السلع امام المستهلكين. مما خلق مشكلة الاختيار بين هذه السلع بالإضافة الى التطور التكنولوجي الذي اتاح الفرصة للشركات في تقديم كم هائل من السلع التي لا يستطيع المستهلك بمفرده التمييز بينها كما تعتبر هذه واحده من أهمية الإعلانات.

4.تعمل الإعلانات على التميز بين المنافسين:

عليك أن تعي جيداً أنه عندما تتوقف عن عمل إعلانات فإن المنافسين سيستمرون، وذلك يعمل على تناقص حصتك من السوق لصالح المنافسين.

فإذا لم يتم الإعلان عن المنتج بشكل مستمر، فمن السهل أن يخطف المنافسين الأنظار، وبالتالي المبيعات من خلال زيادة الإعلانات الخاصة بهم.

فعندما تتوقف عن عمل إعلانات تغيب عن ذهن الجمهور ويحل محلك العديد من منتجات المنافسين، فالإعلان ضروري جداً للحفاظ على حصتك بالسوق عن طريق تذكير العميل بعلامتك التجارية وبمنتجاتك طوال الوقت.

5.تعمل الإعلانات على سرعة التأثير لدى المستهلك:

يعتبر الإعلان من أبرز الوسائل التي تلجأ إليها المؤسسة لمواجهة المشاكل المتعلقة بانخفاض مبيعاتها,حيث يعتبر الإعلان من أكثر عناصر الترويج فعالية و سرعة في استمالة المبيعات في الفترة القصيرة

و تعبير الاتجاهات و تفضيلات المستهلكين في الجل الطويل.

6.تعمل الإعلانات على التحكم في سعر المنتج ومساعدة المستهلك:

في بعض الأحيان يقوم تجار التجزئة بشراء المنتج من الشركة المصنعة بسعر معين، ومن ثم يقومون بتقديمه للمستهلك بأسعار مبالغ فيها ليضاعفوا مكسبهم.

مما قد يضع المستهلكين في ورطة بسبب جشع التجار، وربما يضطر بعضهم إلى التخلي عن شراء المنتج وإيجاد بدائل بسعر مناسب أكثر، مما قد يعمل على تقليل شعبية المنتج وانخفاض المبيعات بمرور الوقت.

ولذلك فإنه عن طريق الإعلان يتمكن صاحب المنتج بكل سهولة من تحديد سعر البيع للمستهلك داخل الإعلان نفسه، وبالتالي يقدم حماية للمستهلك ضد جشع التجار، ومن هنا يحصل على ثقة المستهلك ويزيد الولاء تجاء العلامة التجارية كما تعتبر هذه واحده من أهمية الإعلانات.

7.تعمل الإعلانات على تسهيل عملية زيادة الإنتاج:

الإعلانات كما عرفنا أنها تزيد من معرفة الناس بالمنتج، وأيضاً تزيد من إقبالهم على الشراء، فلو لم يكن الجمهور يعرف عن وجود منتج معين، فإنه من الصعب جداً أن يُقدم على شرائه.

وبالتالي فإن كل ما أنتجته الشركة سيظل راكداً في مخازنها، وذلك يجعلها لن تتمكن من تصنيع غيره وزيادة إنتاجها، وستبدأ الشركة في عد خسائرها.

وحتى لو أقبل البعض على شراء المنتج فسيكون عددهم ضئيل جداً، ونسبة المبيعات لن تُمكّن الشركة من شراء مواد خام جديدة للإنتاج الجديد، وبالتالي لن تتمكن من زيادة إنتاجها للتوسع في السوق أو حتى تغطية تكلفة ما أنتجته.

فمن خلال الإعلانات يتعرف جمهور جديد على المنتج كل يوم، ويقتنع بعضهم، وتنشأ لديه رغبة في تجربة المنتج فيقدم على شرائه، وبذلك فإن الإعلان يجعل الشركة قادرة على زيادة الإنتاج بكل سهولة.

وعندما يشعر العميل بالرضا تجاه ذلك المنتج يصبح من العملاء الدائمين، وتستمر الإعلانات يوم بعد يوم في جلب عملاء جدد، فتزيد مبيعات الشركة، ويزيد الربح، فتتمكن الشركة من تغطية تكلفة الإنتاج، والإقدام على بدء إنتاج جديد بكل سهولة، وكلما زاد الإنتاج يزيد الربح.

كما أن تكلفة الإعلان تعتبر ضمن تكلفة الإنتاج، ولمعرفة مدى جدوى الإعلان وهل يحقق ناتج فعلاً أم لا، نقوم بتوزيع تكلفة الإعلان على تكلفة إنتاج كل منتج تم بيعه بعد هذا الإعلان ونقارنها بالأرباح.

ولذلك فكلما زاد عدد المنتجات التي تم بيعها بعد إعلان معين كلما قلت تكلفة المنتج الواحد وزاد دخل الشركة، وأصبحت عملية زيادة الإنتاج أكثر سهولة، ومن هنا تتمكن الشركة من توسيع نشاطها أكثر وأكثر.

8.تعمل الإعلانات على طرح منتج جديد بالسوق وتحقيق الوعي بالعلامة التجارية:

عند تقديم منتج جديد في السوق أو دخول شركة جديدة للسوق؛ تكون الخطوة الأولى هي حملة دعائية كبيرة مُركزة ومدروسة؛ الهدف منها فقط هو تعريف الجمهور على المنتج وخلق الوعي بالعلامة التجارية الخاصة به.

لكي يُقدم الجمهور على شراء منتج أو خدمة معينة لا بد من أن يكون لديهم سابق معرفة به، ولذلك فإن دور الإعلانات الرئيسي في المرحلة الأولى من طرح المنتج هو إتمام عملية التعارف بين المنتج والمستهلك.

ويكون ظهور الإعلانات في هذه المرحلة بشكل متكرر ومنتظم ليحقق عملية الوعي بالعلامة التجارية، ومن ثم يُقبل المستهلك على عملية الشراء وتجربة المنتج وبالتبعية تزيد الأرباح.

والأمر نفسه يحدث بالنسبة لتجار التجزئة حيث يزيد إقبالهم على المنتج بعد إدراكهم بوعي الجمهور تجاهه، فمن المهم جداً لأي شركة أن تقوم بتقديم نفسها ومنتجاتها للجمهور بشكل لائق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى