تجارة الكترونية

لماذا يجب البدء علينا في التجارة الإلكترونية في أسرع وقت ممكن؟!

البدء في التجارة الالكترونية.

لماذا يجب علينا البدء في التجارة الإلكترونية في أسرع وقت ممكن؟!

لقد غيرت جائحة كرونا خارطة التسوق العالمية وعادات المستهلكين إلى الأبد، وأصبحنا أمام عصر جديد لن تعود فيه الأوضاع مثلما كانت من قبل، وهو ما يطرح تحدياً كبيراً أمام الشركات الكبيرة والصغيرة على حد سواء للحاق والبدء في التجارة الإلكترونية، والذي يتميز بتطوره المستمر.

البدء في التجارة الإلكترونية

كما تتوقع البيانات التراكمية المجمعة ضمن دليل Enterprise للتجارة الإلكترونية العالمية زيادة بنسبة 246.15٪ في مبيعات التجارة الإلكترونية على مستوى العالم، من 1.3 تريليون دولار في عام 2014 إلى 4.5 تريليون دولار في عام 2021، وهذا يمثل زيادة بمقدار ثلاثة أضعاف في الأرباح عبر الإنترنت، ووفقا لتقرير صادر عن الاتحاد العربي للتجارة الإلكترونية، من المتوقع أن ينمو قطاع التجارة الإلكترونية عبر منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا عشرة أضعاف، من 20 مليار دولار في عام 2017 إلى أكثر من 200 مليار دولار بحلول عام 2020، وتصل السوق في إفريقيا عام 2018 في مشهد مشابه إلى 50 مليار دولار.

وكذالك فتح ارتفاع القوة الشرائية لمستخدمي الإنترنت في جميع أنحاء العالم فُرصًا هائلة لأصحاب الأعمال للاستثمار في حقل التجارة الإلكترونية.

لذا نتناول في هذا المقال أهمية التجارة الإلكترونية، ولما عليك البدء في التجارة الإلكترونية في أقرب وقت؟ وكيف يمكنك ذلك؟!

ما هي التجارة الالكترونية ؟!

التجارة الإلكترونية: هي ببساطة عملية بيع وشراء السلع والخدمات عبر الانترنت وتحويل الأموال والبيانات لتنفيذ تلك المعاملات. في حين تشير الأعمال التجارية عبر الإنترنت e-business إلى جميع جوانب تشغيل الأعمال التجارية عبر الإنترنت. فإن التجارة الإلكترونية e-commerce تشير على وجه التحديد إلى معاملات السلع والخدمات.

جمهور الانترنت هو هدفك الأساسي عند عرض المنتجات والخدمات عبر الإنترنت. فتبعًا للإحصائيات، حوالي 90% من مستخدمي الانترنت قاموا بإجراء عمليات شرائية من خلاله ولو لمرة واحدة في حياتهم؛ لذلك يجب الاهتمام بما يفكرون فيه ويبحثون عنه والحرص على مواكبة كل ما هو جديد حتى يُقبل هذا الجمهور على التفاعل مع متجرك أو خدماتك.

يمكن اعتبار التجارة عبر الانترنت هي تجارة العصر الحديث. ويُعد جميع العاملين بها من المحظوظين لتوافر وتواجد الجمهور الخاص بهم من قبل بدء تجارتهم.

أولاً: لماذا عليك البدء في التجارة الالكترونية في أقرب وقت ممكن؟!

يوجد مجموعة من الاسباب تجعلك تسرع في البدء في التجارة الإلكترونية اليك الاهم منه:

1.التجارة الإلكترونية غير مكلفة:

مع المتاجر التقليدية فإن تكاليف بدء العمل مرتفعة، فتشمل التكاليف دفع ايجار للمتجر، وتغطية تكاليف المرافق المتنوعة من كهرباء وماء وغيرها، وتأمين ضد السرقة والكوارث الطبيعية.

ولكن مع التجارة الإلكترونية فلا داعي للقلق بخصوص كل تلك الأشياء، حيث يمكنك تدشين متجرك الإلكتروني بتكلفة عادلة في حالة استخدامك الآداة الصحيحة.

وعندما تحقق الربح وتبدأ في جني الأموال يمكنك اختيار أدوات تطوير جديدة بناء على نشاطك الشخصي والتجاري.

2.وجود التكنولوجيا بجانبك:

تعتبر التكنولوجيا العنصر الرئيسي في عالم التجارة الإلكترونية، ولم يكن هناك تكنولوجيا صديقة للأعمال أكثر مما هي عليه الآن، ولعل أفضل ما هنالك أنها تتطور بشكل دائم ومستمر، فهناك تحسن في التطبيقات وتقنيات الدفع الجديدة التي تجعل الأمور سهلة على جميع الشركات.

وعندما تركز على الحفاظ على بيئة ذات تقنية عالية، فأنت تعد نفسك للنجاح في عالم الأعمال التجارية عبر الإنترنت سواء كانت تنطوي على استخدام مؤتمرات الفيديو، أو أدوات تعاون مثيرة للإعجاب.

فقد انخفضت تكلفة ممارسة الأعمال التجارية دوليا بينما ارتفع مستوى الراحة وذلك بفضل التكنولوجيا.

3.سهولة بدء الأعمال في التجارة الإلكترونية:

أصبح الان من السهل البدء في عمل تجاري أكثر من أي وقت مضى، وهناك مجموعة متنوعة من منصات تطوير الويب مثل WordPress التي يمكن أن تساعدك على إنشاء متجر إلكتروني فعال واحترافي يساعدك في زيادة المبيعات.

وهو ما يوفر جهدك ويجعلك تركز على الأفكار والبيعات… وذلك بدلاً من التعامل مع المهام الإدارية والتكنولوجية.

4.نمو التجارة الإلكترونية في تزايد:

تنمو التجارة الإلكترونية كل عام وأصبحت قوة رئيسية في الاقتصاد العالمي، وتشير التوقعات إلى نمو التجارة الإلكترونية بنسبة 56% في هذا العام 2021، بينما تنمو التجارة التقليدية بنسبة 2% في نفس الفترة الزمنية.

وهذا يجعل من الضرورة بمكان أن تقوم الشركات بتطوير استراتيجياتها المتعلقة بالتجارة الإلكترونية .

و من المتوقع أن تنمو التجارة الإلكترونية بنسبة تصل من 13% إلى 15 % في مختلف دول العالم خلال السنوات المقبلة.

5.يكون الكسب فيها طوال الوقت:

يمكنك من خلال التجارة الإلكترونية تحقيق الأرباح والمكاسب سواء كنت مستيقظاُ أو نائم، ففي التجارية الإلكترونية سوف تعمل من خلال واجهة متجر واحدة لمختلف دول العالم، بينما في التجارة التقليدية أنت بحاجة لفتح عدد كبير من المتاجر ومنافذ البيع.

مع العلم أن المفتاح لأعمالك الإلكترونية هو بناء الثقة والمصداقية مع العملاء الحاليين والمحتملين، مع بناء متجر إلكتروني جذاب وسهل التنقل، ويساعد العملاء على التسوق بكل سهولة.

ثانيا:كيف يمكنك البدء في عالم التجارة الإلكترونية؟!

1.يجب وضع خطة عمل:

وضع خطة عمل واضحة أمر بالغ الأهمية لإنشاء مشروع تجاري ناجح، وليس لمجرد أن التجارة الإلكترونية الخاصة بك تتم على الانترنت يجعلها استثناء. فأنت تحتاج لخطة عمل تشمل استراتيجية للتمويل والتسويق، والدعاية والإعلان للعمل التجاري.

بعد دراسة السوق دراسة جيدة، حان  الوقت لكتابة خطة عملك، وخطة العمل هي عبارة عن خارطة طريق تساعد  على تجميع أفكارك معاً, وتعد خطة العمل أمراً حيوياً لتحديد الأولويات، وكيفية الوصول لعملاء جدد بفاعلية.

2.قم بإختيار المنتج:

سوق التجارة الإلكترونية يتسم بالتنافسية لذلك عليك النظر إلى المجالات التي لديك فيها ميزة. وهذا قد يعني أن تبيع المنتج الذي صممته، وأن تبيع إلى مجتمع معين في أسواق متخصصة، أو التقاط الاتجاهات الجديدة في وقت مبكر. وضمان أن يكون لديك منتج قابل للأستمرارية والنمو من البداية يساعد على وضع أساس قوي لتجارتك الإلكترونية.

في هذه الخطوة يجب أن يكون لديك إلمام كامل بالاستراتيجيات التي يمكنك استخدامها للعثور على المنتج، واستكشاف أفضل الأماكن للبحث عن أفكار المنتج، وأخيراً النظر في المنتجات الشائعة للنظر فيها.

3.يجب عليك فهم تحسين محركات البحث SEO:

قبل أن تتخذ خطوة بناء متجرك الإلكتروني يجب أن يكون لديك معرفة جيدة بتحسين محركات البحث، وذلك حتى تتمكن من تنظيم صفحات متجرك بشكل يتناسب وطريقة عمل محركات البحث.

4.قم ببناء المتجر الإلكتروني:

الخطوة التالية لفهم آلية عمل محركات البحث هي بناء المتجر الإلكتروني.

مع الأخذ في الاعتبار بناء متجر سهل الإبحار وسريع وذو محتوى جيد، وكتابة أوصاف وافية للمنتجات وتصويرها صور جيدة واختيار ألوان جيدة للمتجر.

مع مواقع مثل Shopify وE-Commerce  يمكنك شراء اسم النطاق الخاص بك واستخدام الأدوات المتاحة في هذه المواقع لبناء موقع على شبكة الانترنت مخصص من الألف إلى الياء.

و اذا كنت تبحث عن خيارت أشمل و أقل تكلفة اليك تطبيق فاتورة الذي يوفر ميزة إنشاء متجر الكتروني مصغر لبيع المنتجات أونلاين و استلام ثمنها عبر بوابة دفع آمنة تماماً .

5.تسويق موقع الويب{المتجر} الخاص بك :

بمجرد إنشاء عملك التجاري، وعمل قائمة بالمخزون الخاص بك، فأنه يكون قد حان الوقت لتبدأ في التفكير في الافتتاح الرسمي للشركة.ويعتبر التسويق الجيد عبر الإنترنت هو خطوة هامة لنجاحك تجارتك الإلكترونية.

هذه النقطة هي نقطة محورية لنجاح تجارتك الإلكترونية، لذا يجب أن توليها الأهمية الخاصة، وبما أنك في الرابحون الموقع المتخصص في التسويق الإلكتروني فستجد هنا الكثير من المقالات المهمة التي ستفيدك في عمل تسويق احترافي لمتجر الإلكتروني.

الخلاصة:

التجارة الإلكترونية مجال رائع، إذا كنت تفكر في بدء نشاط تجاري ببناء منصة للتجارة الإلكترونية فهناك أسباب كثيرة بينها إحصائيات الإيرادات المغرية،إمكانية البدء بتكاليف اقتصادية أقل، كما أن الوقت مناسب جدا في سوق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الذي مازال يتعطش لمنصات أكثر، وينفتح أكثر على تقنيات البيع والشراء عبر الإنترنت.

كما يعتبر النجاح في التجارة الإلكترونية متعلق بممارسة الأعمال بالطريقة الصحيحة: تصميم موقع يسمح للمستخدمين بالانتقال بسلاسة وبساطة، تقديم أفضل استخدام لعربة التسوق، إضافة صور عالية الجودة ووصف جذاب للمنتج، توفير بوابة دفع آمنة وتجربة أكثر سلاسة، تتبع عملية الشحن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى