البحث العلمي

كتابة فرضيات البحث العلمي – مقترحات وفرضيات البحث العلمي

كتابة فرضيات البحث العلمي – مقترحات وفرضيات البحث العلمي

مقترحات وفرضيات البحث العلمي
مقترحات وفرضيات البحث العلمي

تمهيد لكتابة فرضيات البحث العلمي

 كلا المصطلحين “اقتراح” و “فرضية” يشير إلى صياغة إجابة محتملة لسؤال علمي محدد، على وجه الخصوص يتعامل الاقتراح مع العلاقة بين مفهومين حاليين، يتمثل الاختلاف الرئيسي بين الاثنين في أن الفرضية يجب أن تكون قابلة للاختبار وقابلة للقياس، بينما يتعامل الاقتراح مع المفاهيم البحتة التي لا يتوفر لها اختبار معمل حالياً.

كتابة فرضيات البحث العلمي والمنهج العلمي:

تشكيل الفرضية هو الخطوة الأولى في تطوير نظرية في ظل المنهج العلمي، إنه تخمين متعلم يعتمد على البحث والمعرفة العملية، لكي تعتبر الفرضية صحيحة يجب أن تقوم بالتنبؤ الذي يمكن للباحثين اختباره باستخدام تجربة قابلة للتكرار، إذا تعذر تزوير الفرضية من خلال التجربة، فلا يمكن اعتبارها جزءاً من نظرية علمية صحيحة.

متطلبات كتابة فرضيات البحث العلمي :

يعد فهم متطلبات الفرضية العلمية أمراً مهماً إذا كان عليك تأليف فرضية لمشروع معرض العلوم بالجامعة أو أي تجربة أخرى، فالفرضيات هي في الأساس تخمينات متعلمة لما سيحدث في موقف معين، تستلزم الطريقة العلمية إيجاد مشكلة، والتوصل إلى فرضية تتعلق بحل المشكلة ثم اختبار تلك الفرضية لتحديد ما إذا كانت صحيحة أم لا، الفرضية أساسية في البحث العلمي، وبالتالي هناك حاجة إلى فرضية مناسبة لإجراء تجربة جيدة.

يعتبر تكوين الفرضية عملية إبداعية في الأساس، ولكن يجب أن يتم ذلك بناءً على المعرفة الحالية بالموضوع، على سبيل المثال إذا كنت تختبر طرقاً لتسريع رد فعل معين، فإن قراءة الخلفية للموضوعات ذات الصلة أمر حيوي لتكوين فرضية مناسبة، إذا لم تكن تعرف أي شيء عن الكيمياء فقد تفترض أن البرودة الشديدة ستسرع التفاعل، في حين أن العكس صحيح بالفعل، قم بعمل تخمين مدروس يوفر حلاً للمشكلة لتكوين فرضية.

المقترحات العلمية:

الاقتراح مشابه للفرضية، لكن الغرض الرئيسي منه هو اقتراح ارتباط بين مفهومين في موقف لا يمكن فيه التحقق من الارتباط بالتجربة، ونتيجة لذلك فهي تعتمد بشكل كبير على البحث السابق والافتراضات المعقولة والأدلة المترابطة الموجودة، يمكن للباحث استخدام اقتراح لتحفيز مزيد من البحث حول سؤال ما أو طرح سؤال على أمل اكتشاف المزيد من الأدلة أو الأساليب التجريبية التي ستجعلها فرضية قابلة للاختبار.

الاستخدامات الصالحة للاقتراحات:

يمكن أن تؤدي المقترحات دوراً مهماً في العملية العلمية من خلال اقتراح صلة بين مفهومين، يمكن أن يقترح الاقتراح العلمي مجالات واعدة للبحث للباحثين، في مجالات الدراسة حيث نادراً ما يمكن وضع فرضيات صحيحة، قد يكون الاقتراح بمثابة افتراض شائع يمكن أن يدعم المزيد من التكهنات، يمكن أن يحدث هذا في أنظمة معقدة للغاية، مثل تلك التي يتعامل معها علم الاجتماع والاقتصاد، حيث يكون الاختبار التجريبي باهظ التكلفة أو صعباً، فتعتبر الاقتراحات أيضاً ذات قيمة في مجالات الدراسة التي لا يزال فيها القليل من الأدلة القوية، مثل الدراسات الأثرية ودراسات الحفريات التي تم فيها اكتشاف أجزاء من الأدلة فقط.

نظراً لأن الاقتراح لا يعتمد على بيانات قابلة للاختبار، فمن الصعب دحضه في سياق علمي، يجب أن يكون مقنعاً ومتسقاً داخلياً فقط حتى يظهر صالحاً، ومع ذلك فقد تبين أن المقترحات التي تفي بكلا الشرطين تكون خاطئة أو غير دقيقة عند توفر بيانات جديدة قابلة للاختبار، وقد يكون من الصعب للغاية التغلب على الإيمان بالمقترحات التي تم قبولها بشكل عام لفترات طويلة، حتى لو طرح باحثون آخرون مقترحات أكثر احتمالية.

المصادر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى